ثقافه - فن- أدب- شعر وخواطر-برامج مهمه


    أب حـــــــــــــــــــائر

    شاطر
    avatar
    nabila gonem
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد الرسائل : 40
    العمر : 53
    تاريخ التسجيل : 24/03/2008

    أب حـــــــــــــــــــائر

    مُساهمة من طرف nabila gonem في الجمعة أبريل 04, 2008 3:20 pm

    أب حــــــائر

    سيدتى:

    سأحكي لك عن صديقة ابنتي هي: ذات السبعة عشر عاماً .. طالبة بكلية الهندسة من عائلة متشددة "أب صارم لا يجيد التعامل أو السياسة مع أولاده، وأم جادة في بيتها وعملها " وجاءت الصدمة عندما علمت ابنتي منها أنها تحب شاباً ويا ليته كان زميلاً لها في كليتها .. لهان الأمر ولكن المصيبة الكبرى أنه طالب راسب في الثانوية العامة وفاشل في نظر الجميع لأنه نسخة مشوهة من مدرسة المشاغبين .. والمشكلة أن المهندسة الصغيرة لم تعبأ بنصائح ابنتي .. بل واتهمتها بالتعقيد والتأخر .. وذكرت لها أن بنات اليوم يجب أن يتعاملن مع الجنس الآخر بكل سهولة .. وأحدث صيحة الآن نظام الرنات علي الهاتف الجوال .. وبعد الرنات يُفهم مضمون الرسالة فمثلاً: رنه واحدة تعنى صباح الخير أو مساء الخير .. رنتين تعنى اشتقت إليك ، ثلاث رنات : أريد مقابلتك حالاً .. وهكذا...

    لقد ابتعدت ابنتي تلقائياً عن صديقتها ولكن هل هذا هو الحل؟؟

    فالسؤال المطروح الآن ماذا نفعل تجاه هذه الموجة من الفساد الأخلاقي؟ .. أخاف أن يتطاير شرر الفساد ليصيب إحدى فتياتنا ممن تبهرهن الحياة العصرية...

    الــــــــــــــــــــــــــــرد:

    لا يا سيدى .. ليس الحل في ابتعاد ابنتك عنها فقط بل المشكلة أكبر من ذلك .. هي مشكلة جيل بأكمله .. مشكلة آباء وأمهات لهتهم الدنيا عن المحافظة علي أبنائهم .. ووفروا لهم سبل الفساد دون ضابط ولا رابط ..

    ومن خلال رسالتك تيقنت من أنك أب رائع لأنك حاولت كسب ثقة ابنتك وصداقتها لدرجة أنها تحكي لك عن نفسها وتصرفاتها مع بعض الصديقات .. سأرفع لك القبعة لأن أبناء هذا الجيل يفتقدون الآباء والأمهات المتفهمين لمشاكلهم وقضاياهم .. يفتقدون لمن يسمعهم ويرشدهم إلي الصواب .. يحتاجون حب آبائهم ..

    وأقول للمهندسة الصغيرة صديقة ابنتك وأمثالها: لابد وأن تعي يا صغيرتي حقيقة واحدة وهي : أن الحب يموت في مناخ عدم التكافؤ .. فنحن نسمع كثيراً عن نسب الطلاق التى زادت مؤخراً لسوء الاختيار وعدم التكافؤ .. فهل هانت علي الفتيات الجميلات أنفسهن حتى يفرطن فيها لمن لا يستحق.

    أهنئك أيها الأب علي شجاعتك وضمك ابنتك لصدرك وتفهمك لها مما جعلها شخصية سوية تستطيع أن تحكم علي الأمور من منظور صحيح .. فلا داعي لقلقك .. فما دام هناك أب مثلك فلن يصيب بيتك شرر الفساد الذي استشري في حياتنا الآن .. حفظ الله جميع أبنائنا وبناتنا من كل سوء.



    نبيلة غنيم

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 18, 2017 8:48 am